الرئيسيةشبكة الرشيدس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هكذا علمتني كندا .. بل علمتني الحيــاة ! باختصار .. عرفتُ أشكال الأقدار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رعد القسام
المتميز
المتميز
avatar

عدد الرسائل : 21
العمر : 27
الموقع : فلسطين
العمل : طالب ثانوي
المزاج : سعيد
  :
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

مُساهمةموضوع: هكذا علمتني كندا .. بل علمتني الحيــاة ! باختصار .. عرفتُ أشكال الأقدار   6/3/2008, 5:49 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في حياتي كلها ..
عشتُ كل مراحل عمري .. صغيرها وكبيرها .. حلوها ومرّها

لم أتوقع في حياتي أنني سأعيش يومـــا بعيدة عن تلك التي ملكت قلبي وروحي !
أن يشرق صباحي فلا ألقاها جانبي .. لا أرى جميل محياها .. لا أسمع عذب صوتها ..
وأنا التي كنتُ لا أخطو بدربي دون أقبّل كفيها فتشع السعادة بين جوانب فؤادي ..
أسمع عبارات تبهج روحي وتزرع الأمل بخاطري ..

والآآآن .. تمر الأيام تتبعها الأيام .. تمر الشهور تتلوها الشهور ..
ولا أراهــــا !
لاتكتحل عيناي بمرآها .. لاتُزهر دنياي بعبق حضورها
تغرق الدنيا بدموع بكت ولهـاً عليها

حيثُ أشعر مرات أنها بعيدة كل البعد عني.. بُعد السماء عن الأرض فيؤلمني احساسي !
ومرات أشعر أنها قريبة مني ولروحي .. أقرب لي من أنفاسي !

::

في حياتي لم أتوقّع أنني سأعيش وأحيا بموطن غير موطني !
ذاك الذي على ترابه ربيت .. وعشتُ سعيدة وحييت !
لم أتخيل يوما أنني .. أنا .. سأعيش معاني تلك الكلمة التي بكى منها الكثيـــر .. !
صغيرا كان أو كبيــر
هي الدموع لم تتغير وان تغيرت العصور و طال الزمن او كان قصيـر !
أن أعيش " الغربة " وأتخبّط بين أوجاع معانيها .. وأقاسي مرارة الشوق .. ولهيب الذكرى !

حيثُ طــال ليلي حتى ظنتُه لن ينتهي ولن يغيب ذاك القمر !
وعتّم حُزني نهاري بكآبة خلتُ انها ستظل مدى الدهر !

::

في حياتي لم أتخيـّل .. أنني سأكون يوماً صاحبة القناع المزيّف !
أخفي جروحي خلف قناع زينته ابتسامات .. أخفت ورائها مئات الآهات ..
حيثُ أنني أصبحتُ فجأة .. سندا وعونا لأفئدة تحطّمت ..دعماً ودافعاً لكيانات وقعت فتشتت !
أن أكون بحرا لهموم غيري .. وبلسما لجراح زاد أنينها أوجاع قلبي فتبعثرت ..

فصرتُ أربّت على حزني .. وأخفي جروحي عن أعين دمعت وتعثرت !

::

إنني في أجمـل أحلامي التي رأيتها
لـــــم أحلــم أن أعيش كاملة السعــادة ! بكل ماتحويها الكلمة من معان !
وأن أعيش لا يصيبني أي خطر .. أن أعيش بعيدة عن كل ضرر !

لكنني ..
لم أرى ولا حتـى بأبشـــع كوابيسي .. أن يصيبني ذلك الأدهى والأمر !
لأقع بدوّامة التيه .. فلا أجد تفسيرا لأنين يكوي روحي كل يوم بالعمر !
فأزور ذلك المكان .. مرة واثنان .. بل عدة مرات بالشهر ..
لأعالج سقما يكاد يفتك بروحي .. فتبكي عيني ذلك القدر !!

::

في حياتي لم أتوقع أنني سأصادق أشكال متنوّعة من الناس ..
متباينة الطباع .. مختلفة الصفات وحتى الفكـر !
لم أتخيل أنني سأتوه فيسجل تاريجي ذلك القدر ..
وفي الوقت الذي تدمع عيني
يشعر قلبي أنهم أروع من في البشر !


::

لم أتخيل يوما أنني سأحتضني كفوف صغيري وأحكي قصة معاناة لن تنتهي مدى الدهر !
وأضيع بين برائة عينيه اذا سألني الى متى هذا السفر ؟؟

::


آآآآآآآآآآآه
انني أنا وباختصار .. تعلمتُ أشكال الأقدار ..
عشتُ اياما كأني في جنة
ولكن ذقت لهيب وحرارة النار
تعلمتُ أن دنياي .. لن تسير على هواي
أنني وبحق لابد أن أعيش لحظتي التي أنا فيها ..
دون أن ألتفت لحطام الماضي
ولا أتبّن سر المستقبل

فما عشتُ من حياتي .. أمورُ قد تكون أقرب للخيال منها للحقيقة ..

ولكن تظل في حياتي أشياء تُسعدني ولو .. لدقيقة !


******


دمتم بخير مستفيض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشيد شاور
المدير العام لشبكة ومنتديات الرشيد
المدير العام لشبكة ومنتديات الرشيد
avatar

عدد الرسائل : 208
العمر : 26
الموقع : الخليل
العمل : student
المزاج : رايق
  :
تاريخ التسجيل : 07/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: هكذا علمتني كندا .. بل علمتني الحيــاة ! باختصار .. عرفتُ أشكال الأقدار   6/3/2008, 5:51 pm



شكرا أبو الرعد

موضوع جميل جدا


بارك الله فيك وجزاك الله عنّا كل خير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrasheed.ahlamuntada.com
 
هكذا علمتني كندا .. بل علمتني الحيــاة ! باختصار .. عرفتُ أشكال الأقدار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام-
انتقل الى: